Javascript must be enabled to use all features of this site and to avoid misfunctions
بلجيكا - حجم المبنى - قم بمقارنة المباني
HOME
:
البلدان
NEW
1

2

Advertising

الترتيب
ألعب.

الصفحة الرئيسية
ابحث.
حساب.
share

بلجيكا


بلجيكا arrow_drop_down
arrow_drop_down

بلجيكا

30,278km²
+
11,035,948
364.5 / km²

معلومات

بلجيكا أو مملكة بلجيكا هي دولة ذات نظام «ملكي اتحادي» في أوروبا الغربية. وهي عضو مؤسس في الاتحاد الأوروبي، وتستضيف مقر الاتحاد الأوروبي، فضلا عن ذلك العديد من المنظمات الدولية الرئيسية الأخرى مثل منظمة حلف شمال الأطلسي. بلجيكا تغطي مساحة 30،528 كيلومتر مربع ( 11،787 ميل مربع)، وعدد سكانها حوالي 11 مليون نسمة حسب حسابات عام 2018، عاصمتها هي مدينة بروكسل وهي العاصمة الإدارة لمنظمة الاتحاد الأوروبي.على جانبي الحدود الثقافية بين أوروبا الجرمانية واللاتينية، وفي بلجيكا لغتين رئيسيتين هما: الهولندية المتكلمين بها (حوالي 59٪)، ومعظمهم الفلمنكية، والمتكلمين بالفرنسية (حوالي 41٪)، ومعظمهم الولونيين، بالإضافة إلى مجموعة صغيرة من المتحدثين بالألمانية. اثنين من أكبر المناطق في بلجيكا هي المنطقة الناطقة باللغة الهولندية الفلاندر في الشمال والمنطقة الناطقة بالفرنسية جنوب والونيا. في إقليم العاصمة بروكسل، ثنائية اللغة رسمياً، هو جيب الناطقة بالفرنسية في الغالب داخل الإقليم الفلمنكي. تتواجد الجماعة الناطقة باللغة الألمانية في شرق والونيا. تنعكس تنوع بلجيكا اللغوي والصراعات السياسية ذات الصلة في التاريخ السياسي ونظام معقد من الحكومة.تاريخياً، بلجيكا، هولندا ولوكسمبورغ كانت تعرف باسم البلدان المنخفضة، والتي تستخدم لتغطية مساحة أكبر نوعا ما من المجموعة الحالية للدول البنلوكس. وتاريخياً كانت بلجيكا تحمل اسم «بلجيكا اللاتينية» نظراً لانضمام بلجيكا إلى إحدى المقاطعات الرومانية. من نهاية العصور الوسطى حتى القرن السابع عشر، كانت مركز مزدهر للتجارة والثقافة. من القرن السادس عشر حتى الثورة البلجيكية في عام 1830، عندما انفصلت بلجيكا عن هولندا، ودارت العديد من المعارك بين القوى الأوروبية على الأراضي البلجيكية، الأمر الذي أدى إلى أن يطلق عليها اسم «ساحة المعركة في أوروبا» سمعة يعززها كلا الحربين العالميتين. بعد استقلالها، شاركت بلجيكا في الثورة الصناعية وخلال القرن العشرين، كانت تمتلك عدداً من المستعمرات في أفريقيا. وقد تميز النصف الثاني من القرن العشرين بحدوث خلافات بين الفلمنكيين والفرنكوفونيين تغذيها الاختلافات في اللغة والتنمية الاقتصادية غير المتكافئة من فلاندرز والونيا. وقد تسبب هذا العداء المستمر بإصلاحات بعيدة المدى، وتغيير نظام الدولة البلجيكية الوحدوي سابقاً في الدولة الاتحادية، والعديد من الأزمات الحكومية، وآخرها، 2007-2011، كونها أطول.

المصدر: Wikipedia