Javascript must be enabled to use all features of this site and to avoid misfunctions
فنلندا - حجم المبنى - قم بمقارنة المباني
HOME
:
Military Power
NEW

Advertising

Close

فنلندا

فنلندا

فنلندا
5,429,894
$ 2,669,730,000
23000
192
55
طائرات هليكوبتر 20
0
246
0
0
0

معلومات

حرب الشتاء،(7) تُعرف أيضًا باسم الحرب السوفيتية الفنلندية الأولى، كانت حربًا بين الاتحاد السوفيتي وفنلندا. اندلعت بغزو سوفيتي لفنلندا في 30 نوفمبر 1939، بعد ثلاثة أشهر من اندلاع الحرب العالمية الثانية، وانتهت بعد ثلاثة أشهر ونصف بمعاهدة موسكو للسلام في 13 مارس 1940. تكبد الاتحاد السوفيتي خسائر فادحة ولم يحرز تقدمًا يُذكر في البداية، على الرغم من قدراته العسكرية المتفوقة خاصةًً في الدبابات والطائرات. اعتبرت عصبة الأمم الغزو غير قانوني وطردت الاتحاد السوفيتي من المنظمة. قدم السوفيت عدة مطالب، من ضمنها تنازل فنلندا عن مناطق حدودية شاسعة مقابل مناطق في مكان آخر، لأسباب أمنية تتمثل في حماية لينينغراد في المقام الأول، والواقعة على بعد 32 كم (20 ميل) من الحدود الفنلندية. عندما رفضت فنلندا، غزاها الاتحاد السوفيتي. تستنتج معظم المصادر أن الاتحاد السوفيتي كان ينوي احتلال كامل فنلندا، وتستدل بتأسيس الحكومة الشيوعية الفنلندية العميلة والبروتوكولات السرية لاتفاقية مولوتوف-ريبنتروب على ذلك،(8) بينما ترفض مصادر أخرى فكرة الغزو السوفيتي الكامل.(9) صدت فنلندا الهجمات السوفيتية لأكثر من شهرين وألحقت خسائر فادحة بالغزاة، في فترة وصلت فيها درجات الحرارة إلى حدها الأدنى بمقدار -43° (-45 ف).



تركزت المعارك غالبًا حول تايبالي في البرزخ الكاريلي وكوللا في لادوغا كاريليا وعلى طريق رآتنتي في كاينو، لكن هناك معارك وقعت أيضًا في سالا وبتسامو في لابلاند. بعدما أعاد الجيش السوفيتي تنظيم صفوفه وتبنى تكتيكات مختلفة، جدد هجومه في فبراير وتغلب على الدفاعات الفنلندية. توقف القتال في مارس 1940 بعد توقيع معاهدة موسكو للسلام، بموجبها تنازلت فنلندا عن 9٪ من أراضيها إلى الاتحاد السوفيتي. بالنسبة إلى الجانب الآخر، كانت الخسائر السوفيتية فادحة، وتضررت سمعة البلاد الدولية. إلا أن مكاسبها تجاوزت مطالبها قبل الحرب، فضم الاتحاد السوفيتي مناطق واسعة على طول بحيرة لادوغا وفي أقصى الشمال. احتفظت فنلندا بسيادتها وعززت سمعتها الدولية. شجعّ الأداء الضعيف للجيش الأحمر على اعتقاد الزعيم الألماني أدولف هتلر بأن الهجوم على الاتحاد السوفيتي سيُكلل بالنجاح وأكد النظرات الغربية السلبية تجاه الجيش السوفيتي. في يونيو 1941، بعد 15 شهرًا من السلام المؤقت، شنت ألمانيا النازية عملية بربروسا، كما اندلعت حرب الاستمرار بين فنلندا والاتحاد السوفيتي.

المصدر: Wikipedia